الاثنين، 31 أكتوبر، 2011

ليبيا بعد القذافي : ضياع الأمن في المدن انتشار المليشيات المسلحة التي تقتل وتنهب

ميليشيات ليبية



 a-  A+ 

وكالات- ( خبر ) :30/10/2011
قالت منظمة حقوقية، إن ميليشيات في مدينة مصراتة الليبية، تقتل السكان النازحين من بلدة تاورغاء القريبة، وتعتدي عليهم بالضرب، وذلك بسبب اتهامهم من قبل المسلحين بالولاء لقوات الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، وارتكاب جرائم عنيفة في المدينة.وأشارت منظمة “هيومن رايتس ووتش” إلى أنها أجرت مقابلات مع عشرات من النازحين من تاورغاء في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك الذين اعتقلوا أو شردوا.
وأضافت المنظمة الحقوقية أن أولئك “قدموا تقارير موثوقة عن بعض الميليشيات التي تطلق النار في مصراتة على سكان تاورغاء العزل، بالإضافة إلى الاعتقالات التعسفية والضرب، الذي يفضي في بعض الحالات إلى الموت.”
يشار إلى أن شبكة CNN لا يمكنها التحقق بشكل مستقل من تلك المزاعم.
وقالت “هيومن رايتس ووتش” إن السلطات المحلية وسكان مصراتة كانوا يتهمون أهالي تاورغاء بارتكاب جرائم خطيرة، بما في ذلك القتل والاغتصاب.
وقالت المنظمة إن القوات الموالية للقذافي استخدمت بلدة تاورغاء كقاعدة لشن هجمات على مصراتة والمنطقة المحيطة بها في الفترة من مارس/آذار حتى أغسطس/آب.
وقد أيد العديد من سكان تاورغاء نظام معمر القذافي، الذي ادعى أن مقاتلي المعارضة الليبية سيستعبدون أهالي البلدة إذا تولوا السلطة، وفقا لما أكدته المنظمة.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق